Sunday, August 16, 2009

40-صفر


لا حول ولا قوة الا بالله انا لله وانا اليه راجعون .. لقد خيم الحزن بالامس على الكويت لفقدانها 40 امرأه وفتاه وطفل .. وقد كانت هذه المحرقه للاسف بأحد الاعراس التي من المفترض ان يخيم عليه الفرح لا الحزن والدموع

تعجز الكلمات عن وصف ماحدث ولكن لن تعجز بمحاسبة الجهات التي تعطي التراخيص لهذه الاعراس التي تقام بالخيام وبورقه تذكر انه افري ثينج اوكي

هذا من المفترض ما يكون ان هناك تصريح لاقامة العرس بالخيمه .. فهل هذا التصريح موقع من البلديه والداخليه و الادارة العامه للاطفاء ؟؟؟ وهل راعى موقع الورقه اجراءات الامن والسلامه خصوصا وان هناك حريق قد حدث قبل شهر او اكثر بمنطقة الجهراء وبقاعه افراح وليس بخيمه ؟!؟

اعتقد بأن ما حدث يجب ان لا يمر مرور الكرام فهناك امهات واخوات وزوجات زهقت ارواحهم بسبب عدم وجود اجراءات الامن والسلامه .. ويجب ان يحاسب كل مسؤول عن هذه المحرقه حتى وان كان صاحب العرس معهم .. 40 نفس مو شويه

وأيضا يجب ان يضعوا بعين الاعتبار انشاء ادارة متخصصه لاستخدام القاعات المتعددة الاغراض والخيام وتكون هذه الادارة مخوله من ثلاث جهات على ان تتبع البلديه وتعطي التصاريح بسهولة ويسر مع وجود اشخاص متخصصين باجراءات الامن والسلامه لكي لا نرمي الناس بالتهلكه

أعلم ان كل شيء هو بقضاء الله وقدره .. ولكن بذل الاسباب شيء لابد منه للحد من هذه المحارق .. والله يرحمهم ويغمد روحهم الجنه والله يصبر اهلهم .. عظم الله اجركم

===================
.


وبما ان الموضوع فيه بلديه .. اعتقد ان الوزير فاضل صفر الي الجرايد كل يوم اتصوره وانه سوا وسوا .. وانا لي الحين ماادري شنو سوا غير البصمه ؟!؟!؟

بدال ما يفكر بهالامور الاخ يوظف شخص عراقي مع العلم ان في الف مهندس كويتي ولكن السر معروف ولا اريد ان اتطرق له لانه طائفي بحت

يا وزير اما ان تلتفت الى عملك او اترك الوزارة لانها مؤسسه حكوميه وليست شركه خاصه .. وهذا الكلام لكل الوزراء والشريعان هم وياه لان هم الشريعان عفس الأولي والتالي بالكهربا وحط جماعته وربعه حوله

والمطافي و الاسعاف لي الحين ما عندهم أهم أداة علشان يوصلون بالوقت المحدد

اناشد منو ؟!؟ رئيس الوزراء ؟؟

الحمدلله على السلامه يا بو صباح عسى علاقاتنا زينه مع دول افريقيا


ما اقول الا كاسك يا وطن

اللهـــــــــــــــم لا اعتــــــــــــــــــــــــراض

15 comments:

Enter-Q8 said...

الله يرحمهم برحمته

حياتي هدف مو عبث said...

الله يصبر أهلهم على المصيبة
ويرحمهم ويغفر لهم
وصَفر هو صِفر وما عندي شك بذلك

ma6goog said...

انا لله و انا اليه راجعون

الله يرحم الجميع برحمته

C'est La Vie said...

الله يرحمهم برحمته الواسعة
لا حول ولا قوة الا بالله

KuwaitCrohns said...

حادث مؤلم

لكن الله رحمته واسعه

الله يرحمهم و يشافي عليلهم اللهم آمين

كويــتي لايــعه كبــده said...

الله يرحمهم ويرحمنا جميعا
لا حول ولا قوة الا بالله

---

لا طبعا لا تناشد رئيس الحكومة فكل من يتطرق لسموه تأزيمي آزم مأزوم

وصفر الزفت الشرهة ما هي عليه على من حطة من قضية أمن الدولة في التأبين الى وزير لكن يجب علي ان لا انسى انه لا يجوز التطرق أو النقد لأصحاب السمو المنزهين أمثال الرئيس الوزاري الأعلى قدس الله طائرته الخاصة للسفر بمعنى وبدون معنى

لا بارك الله في صفر
معين عراقي (!) في بلدية الكويت (!) وفي 2/8 (!) بعد

نعم يا اعتبار الوطن قبل كل اعتبار

عاجــل said...

الله يرحمهم اجمعين ويخفف عن اهاليهم الكرب

Sn3a said...

انا ماني قادره اتخيل شعور اهلهم
لما بيتيمعون على سفره الفطور

او بناتهم لما بيروحون المدارس

الله يرحمهم ويغفرلهم ويرحم بحالنا وحال الديره

Reem said...

الله يرحمهم إن شاء الله ..
أمر محزن والله !

لا حول و لا قوة إلا بالله

{~المباركية~} said...

وبشر الصابرين الذين اذا اتتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا الية راجعون

العتب على الحكومه الي ماتوفر ادوات الامن والسلامه حتى في الاماكن التعليميه و غيره

well_serviceman said...

الله يرحمهم جميعا انشاءالله،

وبالفعل ، يجب محاسبة كل من يقف وراء هذه الفاجعه ، حتى راعي البيت نفسه ، لنه هالخطأ بنظري لا تتحمله الجهات الحكوميه فقط ، ولكن الخطأ الأكبر يقع على صاحب الخيمه والمكان!

صفر مازال نايم بالعسل ، مع العلم بأنه أداءه في الحكومه الماضيه كان اجمل بكثير مما هو عليه اليوم ، ولكن اتوقع كلنا نعلم سبب التراجع :) ، خل نشوف شنو بيسوي وشنو بيفيدونه العراقيين!

Multi Vitaminz said...

إنا لله وإنا إليه راجعون

عظم الله أجور أهل الضحايا والكويت في هذه الفاجعة..

بالتوفيق كاسك ياوطن

بوشهاب said...

ليه فات الفوت ما ينفع الصوت...
الله يرحمهم و يصبر اهلهم

أحمد الحيدر said...

مشكلتنا في النواب .. النوائب

اللي ينطرون الفاس يطيح بالراس عشان " يهايطون " ويطالبون ..

الله يرحمهم ويصبر أهلهم انشالله ..

أهل شرق said...

الله يرحمهم برحمته ويصبر أهلهم

أما الحكومة فهي محروقه من زمان